قصة نجاح (مشروع النينيو بحي السلام بمدينة سنكات )

حصلت منظمة تلاويت للتنمية علي تمويل  من صندوق المساعدات الانسانية  لمشروع يهدف لتحسين الاوضاع الصحية والتغذوية الناتجة عن الاثار السالبة لظاهرة النينو “التغيرات المناخية “بمحليتي سنكات وسواكن بولاية البحر الاحمر ، وقد كانت فترة المشروع عام ، بدأت في مايو 2016م ، استهدف مشروع النينيو عدد 25 قرية بالمحلتين ، بواقع 12 قرية بالخدمات الصحية والتغذوية الثابتة : منها 10 مركز صحي ثابت بمحلية سنكات ، 2 مركز صحي ثابت بمحلية سواكن ، بالاضافة الي تغطية 15 قرية بخدمات الفريق الصحي الجوال منها 10 قرية بسنكات ، 5 قرية بسواكن.

طلية الفترة المخططة للمشروع تم تقديم مجموعة من خدمات الرعاية الصحية الاولية والتغذية كالخدمات العلاجية ، التحصين ، الصحة الانجابية وخدمات التغذية  في كل قري المشروع بجانب اعادة تاهيل عدد 5 مركز صحي ثابت وتوفير الاثاثات المكتبية والمعدات والامدادات الطبية لجميع المراكز الصحية الثابته التي يستهدفها المشروع  .

احد مشاهد اثر ونجاح المشروع كانت واضحة في قصة مركز صحي حي السلام  ، الذي يقع جغرافيا في الاطراف الشرقية لمدينة سنكات ،  حيث يسكن هذا الحي حسب الاحصاء السكاني للعام 2008م عدد 11753 نسمة ، لم يكن لهم قبل هذا المشروع اي فرصة لتلقى الخدمات الصحية والتغذوية  بالحي ، وكان المواطنين بالحي يضطرون  للذهاب الي المستشفى ومراكز خدمات التغذية  بمدينة سنكات ، التي تبعد عن الحي مسافة 5 الي 6 كليومترات  لتلقى الخدمات الصحية والتغذوية ، وقد ظلت هذه المعاناة لفترة طويلة قائمة رغم الشكاوي الي تم تقديمها الي رئاسة السلطة التنفيذية بالمحلية .

اختارت السلطات المحلية موقع الحي ضمن كشف المناطق المستهدفة بمشروع النينو .تمت زيارة فريق العمل بمنظمة تلاويت للتنمية الحي والتقوا باعضاء اللجنة الشعبية  وناقشوا معهم ترتيبات افتتاح المركز الصحي بالحي ، ومن اول لقاء بدأت اللجنة متحمسة لدخول المشروع منطقتهم وابدو استعدادهم للمشاركة في تنفيذ المشروع ودعمه .

خاطبت المنظمة رئاسة المحلية لتوفير الكوادر الصحية للعمل المركز ، تم توفير مساعد طبي ، وقابلة قانونية ، فني تحصين بجانب عمالين للعمل بالمركز  بحافز مادي من منظمة تلاويت للتنميه عباره عن حافز شهري للكوادر لضمان بقاء الكوادر وتوفير الخدمه ، كما تلتزم المنظمه بتدريب الكوادر وتوفير كل المعينات المساعده علي توفير الخدمه بجوده عاليه  .

نسقت لجنة الحي للمنظمة اجتماع كبير مع سكان الحي للتنوير بالمشروع ، خلال هذا اللقاء قدم فريق عمل المنظمة شرح تفصيلي للمشروع والخدمات التي سوف يتم تقديمها من خلال المركز و التحديات التي تواجه تقديم هذه الخدمات في الحي من عدم توفر مقر ثابت للخدمة ؛ من خلال النقاش الذي دار داخل الاجتماع التزمت قيادات الحي بقيمة إيجار مقر  والتسيير الشهري للمركز ، بجانب انتخاب لجنة صحية مجتمعية تعمل علي دعم احتياجات المركز ومتابعة مطالبة المجتمع للجهات الرسمية بانشاء وحدة صحية للحي .

باشرت اللجنة الصحية للمركز اعمالها في دعم قضايا المجتمع الصحية واصبحت بمثابة قناة لتجميع مطالب وأفكار المجتمع المحلي للخدمات الصحية وتلبيتها نظرا لهيكلها الذي يأخذ الصبغة المجتمعية ، تقدم اللجنة الدعم للمركز من خلال تحديد وحشد الموارد بهدف التصدي للقضايا الصحية الأساسية بالحي .

وجدت اللجنة ان الحي سبق ان صدقت له الحكومة المحلية بقطعة ارض لانشاء وحدة صحية ووعدته بتشييدها  لكن لم تكن هنالك متابعة جادة من سكان الحي لخطة التشييد .

بدأء خدمات مشروع النينيو في المركز من خلال فريق العمل الصحي ، كما بدأت لجنة الصحة التواصل مع الجهات الرسمية لتنفيذ خطة التشييد للوحدة الصحية ومن محاسن الصدف ان مساعي اللجنة الصحية في انشاء الوحدة الصحية تزامنت مع تصديق وزارة الصحة الاتحادية بانشاء وحدتين صحييتين في محلية سنكات .

نتجت عن عمليات تحريك المجتمع وافقت السلطات بالمحلية علي انشاء المركزمن دعم وزارة الصحة الاتحادية واستلم المقاولة المكلف الموقع وخارطة الوحدة ، وقد تمت دعوة المنظمة للمشاركة في وضع حجر الاساس للوحدة الصحية الجديدة ، وبعد ان مضت ستة اشهر علي عمر مشروع النينيو بالحي وصلت عمليات انشاء الوحدة الصحية الي نسبة 60% واصبح امتلاك الحي لمقر ثابت لخدمات الصحة واقع ملموس ، وظهرت اللجنة وهي تتابع تنفيذ الانشاءات  فرحة بالانجاز الذي حققته ومن المخطط ان تستلم لجنة الصحة موقع الوحدة الصحية في بداية شهر يوليو2017م  ، مكون من 6 غرفة مشييدة بالطوب الاحمرو الاسمنت وبتكلفة تزيد عن 560 الف جنيه سوداني .

ونتيجة لتفاعل لجنة الصحة بالحي مع قضايا المركز الصحي ، اتسم أداء العاملين بالمركز بالحماس والفاعلية ، والمشاركة بآرائهم في عمليات تشييد الوحدة الصحية الجديدة ومتابعة العمل مع اللجنة الصحية بشكل يومي .

تعتبر تجربة هذا المركز واحدة من الاثار الايجابية لمشروع النينو التي تفسر نجاحه و دعت المنظمة مفوضية العون الانساني بولاية البحر الاحمر لزيارة المركز والوقوف هذه التجربة ، التقى ممثل المفوضية بلجنة الصحة بالحي واستمع الي تجربتهم مع المشروع  وقد تكرر من  اعضاء اللجنة خلال هذا اللقاء القول “بان مشروع النينيو كان له الفضل في انشاء وحدة صحية للحي وأبدوا اعتزازا واضحا بما تحقق مع فريق عمل منظمة تلاويت من إنجازات في مجال توفير الخدمات الصحية بالحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *